القديسون الأرثوذكسيون | Orthdox Saints
القديس باييسيوس‎ ‎الآثوسي
‎ 12تموز

رجوع

السحر من كتاب الجهاد الروحي للأب المغبوط باييسيوس الآثوسي ‏


الجزء الأول
 

ايها الشيخ الذي يضرب بالرمل ماذا يكون ؟

 

جواب الشيخ : انهم السحرة . هناك مشعوذون يستعملون كتاب المزامير واسماء القديسين ويخلطونها باستدعاء للارواح الشريرة . بينما نحن نقرأ المزامير كي نطلب معونة الله ونقبل النعمة الالهية اما هم باستعمالهم هذه الطريقة فانهم يشتمون الله ، رافضين النعمة الالهية . وهكذا يعملون هذا بحسب رغبة الارواح الشريرة .

 

اخبروني عن فتى كان قد ذهب إلى احد السحرة لكي يحقق امرا ما . فقرأ له الساحر شيئا من المزامير وحقق الفتى ما اراده وبعد مرور فترة قليلة من الزمن ابتدأ هذا الفتى المسكين بالانحلال والانطفاء ترى ماذا كان قد فعل هذا الساحر ؟ تناول بيده بعضا من المكسرات وابتدأ يقرأ للفتى المزمور الخمسين .

 

عندما وصل الى الاية " فالذبيحة لله " قام برمي المكسَرات من يده مقدَما اياها للارواح الشريرة ، كي تعمل معه معروفا . هذا قام بشتم الله مستخدما كتاب المزامير الشريف .

 

+ ايها الشيخ : البعض من الذين يتعاملون يستخدمون بالسحر الصليب والايقونات .

جواب الشيخ: نعم ، من هنا نفهم اي خداع يخفون وراء كل اعمالهم بهذه الطريقة يخدع الناس المساكين ، يرونهم يستعملون الشموع والايقونات .. فيثقون بهم . لقد قال لي احدهم انه يوجد في مدينته امراة تركية قد وضعت ايقونة للعذراء على صخرة وهي تقول : " الصخرة التي تساعد العالم " لا تقول " العذراء " بل " الصخرة " .

 

فالمسيحيون يتعلّقون بها لانهم ينظرون ايقونة العذراء . والبعض منهم، الذين عندهم مشاكل صحية يتراكضون الى هناك في فكرهم انهم سينالون العون . لكن الشيطان سوف يعذّبهم فيما بعد . اذ عندما تقول هذه المرأة ان الصخرة هي التي تساعد العالم وليس العذراء فان الشيطان يتدخل في هذا ازدراء للعذراء فتبتعد نعمة الله ويبدأ الشيطان بالعمل .

 

ايها الشيخ هل تقتدر دائما الاعمال السحرية ؟

 

جواب الشيخ : كي تؤثر اعمال السحر على احد يجب ان يعطي حجة للشيطان ان يعطي للشيطان سببا اكيدا وان لا يكون عنده علاقة مع التوبة والاعتراف . اما بالنسبة للانسان الذي يعترف فلو ألقوا عليه الاشياء السحرية بواسطة الرفش ، فانها لا تؤذيه . لانه عندما يعترف وينقّي قلبه لا يستطيع المشعوذون ان يتعاملوا مع الشيطان كي يؤذوه .

 

مرة جاء الى المنسك انسان متوسط العمر، وحالما رايته من بعيد فهمت ان عنده تأثيرا شيطانيا. قال لي : " جئت كي تساعدني ، صلي من اجلي ، اني اعاني منذ سنة من آلام مخفية في راسي ولم يشخص الاطباء شيئا" قلت له :" عندك روح شريرة لانك اعطيت حجة للشيطان بذلك " . قال لي : " انا لم افعل اي شيء" قلت له : " لم تفعل شيئا ؟ ألم تخدع احدى الفتيات ؟ ( هذه ذهبت وعملت سحرا ) . اذهب لتعترف وليقرأوا لك صلوات طرد الارواح الشريرة حتى تستعيد صحتك . إن لم تدرك الخطأ الذي ارتكبته وتتب عنه فان اجتمع الاباء كلهم الروحيون في العالم ليصلوا لاجلك فان الروح الشرير لن يذهب " .

 

شخص اخر قال لي : " ان زوجتي عندها روح شريرة . فهي تخلق دائما ازعاجات في البيت. تنهض عند المساء وتوقظ من في البيت وتقلب كل الاشياء راسا على عقب " قلت له : " هل تذهب انت للاعتراف ؟ " قال : " لا " قلت له : " لا بد انك اعطيت حجة للشيطان . هذا لم يحصل من لا شيء " . اخيرا وجدنا انه قد ذهب عند احد شيوخ الاسلام واعطاه هذا الاخير سائلا يجلب الحظ لكي يرشه في البيت ، فتسير اعماله بشكل جيد . ولانه لم يعط هذا اية اهمية قلب الشيطان له البيت .


 

الجزء الثاني

+ ايها الشيخ كيف ينحل اذا امسك احد ؟
- جواب الشيخ : بالتوبة والاعتراف . لا بد اولا ان نجد الانسان الذي لاجله اقتدر عمل السحر ، لا بد ان يدرك الانسان خطأه ، ان يتوب عنه . وان يعترف به عند الكاهن . كثيرون من الذين يأتون الى المنسك يشقون لان آخرين عملوا سحرا، ويقولون لي : " صلي من اجلي خاضة كي اتحرر من هذا العذاب " يطلبون من العون من دون ان يبحثوا كي يجدوا ما الذي حرَك الشر ضدهم حتى يصلحوه . اي ان يجدوا اين اخطأوا حتى اقتدر السحر ثم يتوبوا ويذهبون للاعتراف كي يتوقَف شقاؤهم .

+
ايها الشيخ عندما يصل الانسان له سحرا الى مثل هذه الحالة اي لا يستطيع ان يساعد نفسه اي يعرف خطاه ويعترف عتد الكاهن .. هل يستطيع الاخرون ان يساعدوه ؟

جواب الشيخ : يستطيع الاخرون ان يستدعوا الكاهن الى البيت ليعمل صلاة تقديس الزيت او صلاة تقديس الملء . وان يعطوا المتضررماء مقدسا ليشرب كي يتراجع الشر قليلا ويدخل المسيح داخله . احدى الامهات عملت هكذا مع ابنها واعانته . كانت اخبرتني ان ابنها عانى الكثير لانهم عملوا له سحرا . قلت لها : " ليذهب ليعترف " . قالت لي :" كيف يذهب للاعتراف وهو في هذه الحالة قلت لها : "اذا اخبري أباك الروحي كي يأتي الى البيت ويعمل صلاة تقديس الماء واعطي ابنك من الماء المقدس ليشرب . هل تعتقدين انه سيشرب ؟ قالت لي :" سيشربه " قلت لها : " ابداي بالماء المقدس ، ثم لاحقا حاولي ان تتكلمي مع ابنك والكاهن فاذا اعترف تكوني قد رميت الشيطان بعيدا " . وفي الحقيقة استعمت المراة لكلامي وساعدت ابنها

بعد فترة قصيرة استطاع ان يعترف وتعافى .
امرا اخرى فقيرة ترى ماذا فعلت ؟ كان زوجها قد تورط مع سحرة ولم يرض ان يحمل في عتقه الصليب . ولكي تساعده قليلا اخاطت له على حافة سترته صليبا صغيرا . وفي احد المرات اضطر ان يعيبر من ضفة نهر الى الاخرى ، ماشيا على جسر وحالما وطئت قدمه الجسر سمع صوتايقول له : " تاسو اخلع سترتك كي نعبر الجسر سويا " . ومن حسن الحظ كان الجو باردا فقال : " وكيف اخلعها سوف ابرد " وسمع الصوت نفسه ثانية يقول له : " اخلعها اخلعها , كي نعبر سويا " . اراد الشرير ان يرميه الى الاسفل في النهر لكنه لم يقدر بسبب وجود الصليب الصغير في السترة ، اخيرا رماه هناك عند احد الضفاف ، وفي هذه الاثناء بحث عنه ذووه طوال الليل فوجوده ، المسكين واقعا عن الجسر . لو لم يكن الطقس باردا وخلع سترته ، لرماه الشيطان في النهر . لقد حفظه الصليب المخاط في داخل سترته . لقد كانت زوجته الفقيرة مؤمنة لانها لو لم يكن عندها ايمان هل كنت تفعل مثل هذا ؟

 

الجزء الثالث



+ ايها الشيخ : ايستطيع احد السحرة ان يشفي انسانا مريضا ؟
جواب الشيخ : ساحر ويقدر ان يشفي مريضا ؟! انه يستطيع ان يريح انسانا متأذيا من الرواح الشريرة بارسالها الى شخص اخر . لان الساحر هو شريك الشيطان . فعندما يقول الشيطان : " اخرج من ذاك الانسان واذهب الى فلان " فيخرج عندها الروح الشرير من ذاك ويرسله مباشرة الى احد الاقارب ومعارفه الذي يكون قد اعطى الحجة للشيطان . لذلك الذي كان عنده الروح الشرير يقول فيما بعد :" لقد تعذبت كثيرا لكن فلانا جعلني معافا " وهكذا يصبح الساحر مشهورا .
لنفترض ان احدا كان منحنيا بسبب تأثير شيطاني عليع ، يستطيع الساحر ان يبعد الروح الشريرة عنه مرسلا اياه الى مكان اخر فينهض منتصبا الشخص المنحني اما اذا كان الانحناء عنده بسبب اعاقة جسدية فلا يقدر الساحر ان يجعله معافا .
اخبروني عن امراة انها تشفي الناس مستعملة اشياء مقدسة متنوعة . عندما سمعت كيف تشتغل بقيت مدة مذهولا من مهارة الشيطان . تمسك صليبا بيدها وترتل طروباريات مختلفة . مثلا ترتل " افرحي يا والدة الاله " وعندما تصل الى " مبارك ثمر بطنك " تبصق بقرب الصليب مجدَفة على المسيح ، لذلك يساعدها ابليس فيما بعد .
وهكذا فان بعض المرضى الذين عندهم كآبة بسبب تأثير الشرير لا يستطيع الاطباء ان يشفوهم . هذه المراة تشفهيم لانها تطرد الروح الشريرة الذي بسبب الثقل مرسلة اياه الى شخص اخر .
وهكذا يتحرر اولئك من الحزن والغريب ان الككثرين يعتبرونها قوية يسألونها النصح والارشاد وهكذا شيئا فشيئا تتحطم نفوسهم . الانتباه الكثير مطلوب . ليهرب كل منا بعيدا عن اولئك السحرة وعن الاشياء السحرية . كمن يهرب من النار والافاعي ولا نتعلَقن بمثل هذه الاشياء . لا يستطيع الشيطان ابدا ان يصنع الخير .

+
ايها الشيخ : هل ممكن للكبرياء ان تقدونا الى حالات شيطانية ؟
جواب الشيخ : نعم . انفترض ان احدا ما يرتكب خطأ ويبرر نفسه . فاذا تحدث معه اخرون كي يساعدوه يقول لهم انهم يظلمونه . يؤمن انه افضل منهم ويدينهم . بعدها يبدئ شيئا فشيئا بالحكم على القديسين ، اولا القديسين الجدد ولاحقا القدماء : " هذا لم يصنع عجائب ، وذاك فعل كذا .." وبعد قليل يتابع ليحكم على المجامع " زايضا المجامع بالطريقة التي اخذت قراراتها .. لذلك فالمجامع بحسب رايه ، ليس عندها دقة . واخيرا يصل كي يقول : " ولماذا يصنع الله ذلك هكذا؟ " عندما يصل الانسان الى مثل هذه الحالة لا يجنَ بل يكون قد اقتبل ارواحا شريرة .
جاء الى ابيه الى المنسك ، احد الممسوسين مدعيا انه اله . كان قد ذهب عند احد الاباء الروحيين في المدينة . هذا الاخير خاف ان يهاجمه الشيطان فاعتذر منه . وفيما بعد قال لابيه : " سوف ترى ان حتى الأب باييسيوس يقرَ بانب اله " . ووضع رهانا مع ابيه بكل ما يجملونه من نقود ، انه سوف يجعل الأب بايسيوس يقر انه اله . للحال عندما بدأت اصلي المسبحة انتفض واقفا وصرخ : " ماذا تعمل بهذه ؟ انا قد عملت كل انواع الخطايا . عملت الخطية الفلانية والخطية الفلانية ؟؟ واملك الشيطان في داخلي وقد تألهت . يجب ان تعترف انت بأني اله . انت لم تعمل شيئا ، فقط بهذه التي في يدك هب التي تزعجني " وتفوَه باشياء مختلفة مهينة ! قلت له : " ارحل من هنا ايها الضائع " . ودفعته بعصا المكنسة ، فاهتاج واصبح كالوحش واخرج النقود من جيبه ورماها تجاه ابيه وقال :" خذها لقد خسرت الرهان " .

الجزء الرابع

 

+ ايها الشيخ كيف يستطيع الواحد ان يميز بين الممسوس بالارواح الشريرة والمضطرب عقليا ؟

 

جواب الشيخ : هذا الامر يستطيع طبيب بسيط تقيَ ان يفهمه .

كل الذين يعانون من الارواح الشريرة عند اقترابهم من شيء مقدس ينتفضون .

 بهذه الطريقة يظهر بوضوح ان عندهم روحا شريرة .

عندما تعطيهم ماء مقدسا ليشربوا ، او اذا رسمت الصليب عليهم بواسطة رفات القديسين يظهرون ردة فعل لان الارواح الشريرة مجتمعة في دواخلهم .

وايضا اذا كان معك صليب واقتربت منهم ، يضطربون ويرتعدون بينما اذا كان عندهم مجرد اضطراب فانهم لا يظهرون اية ردَة فعل .

 

مرة من المرات اعطيت احد الاولاد الممسوسين قطعة من الحلوى ليأكلها كي يعطش كثيرا .

وبعدها قدَمت له ماء ليشرب ، هذا الماء كنت قد غطست فيه قطعة من رفات قديس .

 قلت له : " سوف اعطي يانَي الصغير مائ لذيذا"

وحالما شرب منه قليلا حتى ابتدأ بالصراخ :" ان هذا الماء يحرقني ، ماذا يوجد فيه " .

قلا له : " لا شيء ".

صرخ : " ماذا تصنع بي ؟ " . انه يحرقني " .

قلت له : " انه لا يحرقك أنت ، يحرق احدا آخر " .

 ثم رسمت علامة الصليب على راسه . فانتفضت يداه ورجلاه . لقد كان الولد يعاني من تسلط ارواح شريرة .

 

أتذكرون ذاك الطالب الجامعي الذي جاء قديما ؟

 قال لي : " يوجد داخلي شيطان ويضطههدني كثيرا .

حياتي استشهاد لانه يجبرني على التفوه بكلمات قذرة وقد وصلت الى اليأس واشعر انه يضغط عليَ من الداخل ويقبض عليَ مرة هنا ومرة هناك ".

كان المسكين يشير الى احشائه ، صدره ، جنبه الى يديه . لانه كان انسانا شديد الحاساسية .

ولكي لا اجرحه بل لاعزيه قلت له :" انظر ليس في داخلك شيطان ، بل عليك بعض التأثيرات الشيطانية الخارجية " .

 

عندما دخلنا الكنيسة قلت لاخوات الدير اللواتي تواجدن ان يصلين لاجل خليقة الله هذا البائس .

وانا اخذت من الهيكل قطعة صغيرة من رفات القديس ارسانيوس الكبادوكي واقتربت منه وسألته مرة ثانية : " في اي منطقة يضغط عليك الشيطان ويعذبك ؟ اين تعتقد انه يوجد ؟ " فاشار لي عندها الى جنبه . فسالته :"

 اين هنا ؟ ومررت بيدي القابضة على الرفات المقدسة على المكان .

فاصدر للحال صوتا كالعواء وصرخ : " لقد احرقتني ، لقد احرقتني !لن ارحل ... لن ارحل ! وشتم وتفوه بكلمات قذرة .

عندها ابتدات اصلي في داخلي واقول : " ايها الرب يسوع المسيح اطرد الروح النجس من خليقتك .

واخذت ارسم اشارة الصليب بواسطة الرفات الشريفة . استمر هذا حوالي العشرين دقيقة .

وبعدها مزَقه ورماه ارضا .

فتدحرج عدة مرات وتمرَغت ثيابه بالغبار .

حاولنا ان ننهضه عن الارض فارتجف بكليته وقام بحركات عنيفة سببَت له السقوط فتمسك بالايقونسطاس ليتكئ عليه .

وتندَت يداه بعرق بارد مثل ندى العشب .

 وبعد قليل رحل الشيطان وهدأ الشاب . اصبح معافا والان هو في حالة جيَدة .

 

 

** منقول من :  https://www.orthodoxonline.org/

** للرجوع الى المقال الأصلي : https://www.orthodoxonline.org/forum/old-archive/showthread.php?t=6542

https://www.orthodoxonline.org/forum/old-archive/showthread.php?t=6459

https://www.orthodoxonline.org/forum/old-archive/showthread.php?t=6492